live_1291394

دبي للإستثمارات > أخبار الاقتصاد والاعمال العربية والعالمية

قصة نجاح الوليد بن طلال

قصة نجاح الوليد بن طلال

النجاح في الحياة يعتبر هدفا رئيسيا لجميع البشر ويجب تحقيقه , فرغم المجالات المتعددة يبقى الطريق الوحيد للوصول الى النجاح هو العمل الدؤوب المتواصل الذي يتطلب ارادة قوية من اجل تحمل الصعاب والعوائق التي تقف في طريق تحقيقه , ولو تصفحنا سير الناجحين في عالمنا هذا لا نجد قصة نجاح لأحدهم تخلو من معاناة وإخفاقات كثيرة جعلوا منها بمثابة وقودا ودافعا لمواصلة تحقيق هدفهم . ولعل من أبرز الناجحين العرب في وقت الحالي الذي برز بشكل جعل كبرى الصحف العالمية تشيد بنجاحاته الكبيرة في مجال المال والأعمال على المستوى العالمي “الوليد بن طلال بن عبد العزيز ” الذي تم تصنيفه في المرتبة الثانية خلف مؤسس شركة مايكروسوفت “بيل غيتس” , هذا الاعتراف لم يكن سهل الحصول عليه رغم انه كان من عائلة غنية غير انه تمكن من بناء نفسه بعيد عن عائلته ليتمكن عبر شركته التي أسسها “شركة المملكة القابضة” من تصدر لائحة اغنياء العرب واحتل المركز التاسع عالميا بثروة بلغت حوالي 21 مليار دولار .

ولد “الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز” في مدينة جدة السعودية يوم 7 مارس 1955 من اب سعودي “طلال بن عبد العزيز” الذي شغل منصب سفير المملكة السعودية في فرنسا ثم وزير للمالية وام لبنانية ” منى الصلح ” ابنة “رياض الصلح” الذي كان أول رئيس وزراء لدولة لبنان المستقلة , وقد بدأت قصته عندما اختلف مع والديه وقرر اللجوء الى مصر وهو طفل صغير في سن الخامسة من عمره قبل ان يعود الى بلاده .

أدت هذه الحادثة إلى حرمانه من جميع الامتيازات التي يحصل عليها اخوته ليقرر بعدها الذهاب مع أمه الى لبنان عقب حدوث الطلاق وهو في السابعة ليتم دراسته الابتدائية هناك قبل أن يجبره والده على العودة والالتحاق بالكلية الحربية سنة 1968 وعندما وصل إلى سن الخامسة عشر سافر الى الولايات المتحدة الامريكية من اجل اتمام دراسته مثل باقي أفراد العائلة الحاكمة في المملكة السعودية ليحصل على درجة بكالوريوس في ادارة الأعمال من كلية  “منلو” ثم يواصل دراسته للحصول على درجة ماجيستير في العلوم الاجتماعية في جامعة “سيراكيوز” الواقعة في مدينة كاليفورنيا وهي المدينة التي تضم معظم استثماراته حاليا.

كانت رغبة الوليد بن طلال في العمل الحر من أجل بناء امبراطورية اقتصادية كبيرة تزداد بعد تخرجه وعودته الى المملكة السعودية وهو ما جعله يطلب قرضا يقدر بحوالي الـ 300 الف دولار استثمرها في إنشاء شركته .

مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات التي بدأت نشاطها الفعلي سنة 1980 بعد تأسيسه الكثير من المشاريع التي حققت نتائج مبهرة عندما كانت ترتكز على انشاء وتطوير البنية التحتية والعقارات في المملكة قبل ان يتم اعادة هيكلتها من جديد و يتحول اسمها إلى “شركة المملكة القابضة” بعد دخولها لمختلف الانشطة الاستثمارية الفعالة في البنوك المحلية والعالمية وكانت من أبرز استثماراته في صناعة الاعلام والاتصالات والقنوات التلفزيونية والتجارة الالكترونية.

يعرف عن الوليد بن طلال انتهاجه لاسلوب اقتناص الفرص الفرص غير متابعة على مدار الساعة للبورصات العالمية واسعار الشركات الكبرى التي تنزل قيمة أسهمها الى مستويات تحفز على الشراء وانتظار الوقت المناسب من أجل الاستثمار فيها حيث تتم عملية المراقبة من قبل فريق مختص ومزود بأحدث تقنيات الاتصال يرافقه في جميع أسفاره كما ان ادارة اعماله تتم في دول مختلفة ولا تقتصر على العاصمة السعودية الرياض فقط , وهذا الأسلوب الذي ينتهجه الأمير طلال يعتمد على المخاطرة المدروسة في عالم المال والأعمال حيث نجح في إبرام اقوى صفقة في عام 1991 والتي كانت بمثابة صفقة العمر وبداية تحقيقه للنجاح في مجال المال والاعمال عند قيامه بشراء أسهم مجموعة “سيتي كورب” العالمية بقيمة تقدر بحوالي الـ 800 مليون دولار هذه الاسهم اصبحت تقدر في وقتنا الحالي بنحو 805 مليار دولار.

تشمل استثمارات “الوليد بن طلال” قطاعات مختلفة أبرزها الفنادق العالمية “فور سيزونس” الكندية و “فيرومونت” و “موفنبيك” الأمريكية بامتلاكه فيها حصص مختلفة النسب بالاضافة الى امتلاكه فنادق كليا “جورج الخامس” الواقع في بتريس الفرنسية و “بلازا” في مدينة نيويورك الأمريكية , كما يستمر ايضا في قطاع الإعلام حيث يمتلك شركة “روتانا” للإنتاج الفني وقناة الرسالة واستثماره في أكبر 3 شركات صانعة للإعلام “نيوز كورب” “ميديا ست” “كيرش ميديا” بالإضافة إلى شراء حصص في شركة “سي ان ان” و “فوركس” اما استثماراته وفي قطاع الانترنت وصلت استثماراته الى موقع “امازون” و “برايس لاين” , وفي قطاع السيارات نجد كل من شركة “فورد” و “هيونداي” . أما قطاع العقار فكانت مساهمته في بناء برج المملكة هو اسهم استثمار له في هذا القطاع بقيمة مالية تقدر بحوالي ال 5 مليار سعودي الذي أصبح يعد معلما بارزا في عاصمة المملكة الرياض نظرا لتصميمه المتميز والحائز على لقب اجمل بناء برجي في العالم , وفي هذا البرج تستقر المكاتب الرئيسية لشركة المملكة القابضة في الطابق الـ 66.

وفي الختام يمكن القول ان النجاحات التي قام بها الوليد بن طلال هي استثماراته الكبيرة التي قام بها في شركات مختلفة أنحاء العالم وفق خطط مدروسة جعلته ينصف كأكبر مستثمر فردي في الولايات المتحدة الامريكية بالاضافة الى حصوله على اكثر من 60 وساما ابرزها وسام “الملكة عبدالعزيز” من الدرجة الأولى لرجال الاعمال المتميزين سنة 2002 وكذلك وسام “مادارا” الذي سلم له من طرف الرئيس الجورجي بافانوف عقب زيارته لدولة بلغاريا ووسام درجة الاسد من قبل الرئيس السنغالي سنة 2013 , كما حصل على 23 دكتوراه فخرية من مختلف جامعات العالم وفي مجالات عدة , هذا الانجاز لا يمكن أن يأتي من فراغ فهو نتيجة طموح وعمل كبير قام به الأمير السعودي من اجل تحقيق هذا النجاح الذي كان يسعى إليه بجهد.

انتهز عرض اليوم

إنضم/ي الأن لتداول مثير وعروض مميزة

تحذير عام من المخاطر: العقود الاجله يمكن أن تضع رأس مالك بدرجة عالية من المخاطر، ويمكن أن تسبب فقدان كامل لاستثمارك. وبناءً على ذلك، قد لا يكون التداول بالعقود الاجله ملائماً لكل التجار،يجب عليك استثمار فقط مبالغ تستطيع خسارتها. عليك أن تكون واعيا بكل المخاطر قبل أن تقرر التداول بالعقود الاجله شركة Stocks Markets لن تتحمل أي خسائر كلية أو جزئية تكون ناتجة من تعاملات مرتبطة بالعقود الاجله قد تتعرض اليها، لذلك نقترح عليك بصورة شديدة أن تقرأ مصطلحات موقعنا وشروطنا قبل البدء في تجارتك معنا.

Trading involves significant risk of loss and is not suitable for all investors. You should carefully consider your investment objectives, level of experience, and risk appetite before making a decision to trade with us. Most importantly, do not invest money you cannot afford to lose.